أخبار‎ > ‎

تدريس مادة حقوق الإنسان في الجامعة التونسية : ’’واقع وآفاق‘‘

posted Dec 13, 2012, 12:23 AM by Unknown user   [ updated Dec 21, 2012, 8:55 AM by Adel ALQallaf ]
نظم المعهد العربي لحقوق الإنسان بالإشتراك مع كلية الآداب والفنون والإنسانيّات بمنوبة يوما دراسيّا حول : تدريس مادة حقوق الإنسان في الجامعة التونسية : ’’واقع وآفاق‘‘ بمقر الكلية وذلك فيالخامس من شهر ديسمبر الجاري.

 وأشرف كل من عميد الكلية السيد حبيب القزدغلي ورئيس المعهد العربي لحقوق الإنسان السيد عبد الباسط بن حسن على جلسة الإفتتاح

وأشار الأستاذ الحبيب القصدغلي إلى إمكانية العمل من أجل تجسيد مبادئ حقوق الإنسان خلال المرحلة التاريخية الإنتقالية الراهنة خلافا للفترة السابقة التي ذكر فيها أن اقحام مادة تدريس حقوق الإنسان ضمن منضومة إمد سنة 2006 دفع البعض إلى اعتبارها مادة غير ضرورية لارتباطها بفترة الإستبداد.

ولمح رئيس المعهد العربي لحقوق الإنسان إلى أن المعهد قد سبق أن نظم أول ندوة حول تدريس مادة حقوق الإنسان بالجامعات العربية منذ سنة 1991 وانطلاقا من هذه الندوة بدأ التفكير في علاقة الجامعات بقضايا حقوق الإنسان والتربية عليها. 

وتضمنت الجلسة الأولى تقديم تجارب تدريس مادة حقوق الإنسان في كل من كلية الآداب بمنوبة من طرف الأستاذة فاطمة الزهراء ناجح وتدريسها بكلية الحقوق والعلوم السياسية من طرف الأستاذة أميرة شاوش تلاها حصة نقاش وتوصيات حول دعم تدريس مادة حقوق الإنسان في الجامعات التونسية.

وخصصت الجلسة الثانية من اليوم الدراسي للتعريف بمباردة ’’عهد تونس للحقوق والحريّات‘‘ عبر مداخلة للأستاذة حفيظة شقير بعنوان : الأطراف المبادرة بالعهد : الأهداف والغايات، اختتمت بحوار مع منشطي النوادي وممثلي الطلبة بالمجلس العلمي وبحملة لتوقيع العهد بساحة الكليّة.

Comments